يحاول مسجونٌ سابق الهرب من بطش زعيم العصابة، ويترك أسرته المكونة من الزوجة والثلاثة أطفال لمصيرهم المجهول. يتسبب رجال العصابة في فقدان الزوجة لبصرها، وتُجبر على التخلي عن أولادها ليتبناهم


ثلاثة رجال (هندوسي، ومسلم، وكاهن كاثوليكي) الأول يكبر ليصبح ضابط شرطة هندوسي، والثاني مطرب مسلم، والثالث كاثوليكي مغامر يحب تحدي القانون، يتقابل الأخوة بالصدفة وتتشابك مصائرهم بشكلٍ معقد، فهل يلتئم

شمل الأسرة من جديد؟

القصة

ثلاثة أخوة مفصولون ومتحدون بعد سنوات عديدة واحد تم تربيته هندوسي ، آخر مسلم وآخر (والأكثر


لا تنسى) المسيحية. الفرح والمغامرة يترتب.

محكوم سابق يجب أن يهرب ، رئيسه في العصابة ، يترك عائلته يدافع عن نفسه زوجته تصاب بالعمى وأطفاله مهجورون. تم تبنيها من قبل شرطي هندوسي ، مسلم


، خياط ، وكاهن كاثوليكي. بدوره ؛ ه مسلم نشأ أخ يصبح مغني والأخر ابن لعب أميتاب يصبح سعيد اذهب محظوظ كاثوليكي من يعيش على حافة

القانون. يلتقي الأولاد مرة أخرى وحياتهم يصبحون متشابكين في مؤامرة لا تصدق مليئة الصدف غير المتوقعة وغاضب تسلسلات تفاعلية تتخللها اغاني في النهاية الام الحزينة تستعيد بصرها الشر الغوغاء

الزعيم يعاقب والعائلة هو في آخر إعادة الاتحاد.