تدور الاحداث حول مفجر إنتحاري(( هانيف )) يفقد ذاكرته وقلبه متصل بمجموعة قنابل، ليجد نفسه ضابط الشرطة ديوان في مواجهته لمنع تجفير هذه القنبلة وتجنب إزهاق الكثير من الأرواح البريئة


.

إعلان

القصة

مفجر انتحاري يفقد ذاكرته ولديه قنبلة مرتبطة بقلبه. إنه أمر متروك لضباط الشرطة لمنع هذه القنبلة من أخذ أرواح الأبرياء.

حنيف طُرق بسيارة نُقل إلى المستشفى حيث الأطباء يجدون أن قنبلة تم ربط بجسده و من المستحيل إزالته باعتباره متصل بضربه ضابط ديوان


مكلف باستجواب حنيف أين يدعي يعاني من فقدان الذاكرة وليس لديه فكرة عن القنبلة التي يتم زرعها على جسده. يرفض ديوان تصديقه ورؤسائه أمره

بأخذ حنيف إلى مكان منعزل وقتله في المواجهة. لكن زميلته حسنة تكتشف أن حنيف هو الزناد الرئيسي إلى 24 قنبلة أخرى في المدينة.