يسعى للحصول على أجازة من الصحيفة التى يعمل بها، والتى يمتلكها اوستن سبنسر والد خطيبته سوزان سبنسر، وذلك للتفرغ لكتابة مؤلفه الثانى، ولكن ناشر الصحيفة أوستن سبنسر يعرض عليه أن


يكتب كتابا عن حظر عقوبة الإعدام، والتى من الممكن إن تنهى حياة برئ، وذلك بدلا من الكتاب الذى يزمع تأليفه، وقد كان توم و أوستن ومنذ فترة طويلة،

القصة

يتآمر روائي بمساعدة والد زوجته المستقبلي على تصوير نفسه لقتل راقصة هزلية كجزء من محاولة لحظر عقوبة الإعدام.