بعد مغامراته الخطيرة مع باشا والامبراطور كاسكو، قرر كرونك، أحد أتباع “إيزما” السابقين، أن يبدأ حياة جديدة كرئيس للطهاة في مطعمه الخاص. ويحضّر كرونك خطة على نار هادئة تجعله ثرياً،


تمكنه من الفوز بإعجاب والده. ولكنه فشل فشلاً ذريعاً واقتنع أن الغنى الحقيقي يكمن في الأصدقاء..

إعلان

القصة

كرونك يحاول يائسًا إيجاد طرق لإقناع والده ، من لا يستطيع أبدًا إرضاءه. ولكن عندما تسوء الأمور كرونك في كوميدية العتاد ويكتشف الثروات الحقيقية في الحياة


هي أصدقائه وكونه صادقًا لأخدودك.